الين يتراجع ، اليورو ثابت قبيل اجتماع البنك المركزي الأوروبي

ين ويورو

تراجع الين يوم الأربعاء حيث ان حذر المخاطرة أضعف الطلب على الملاذ الآمن بينما كان اليورو ثابت قبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي القادم يوم الخميس.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يكشف صانعو السياسات في البنك المركزي الأوروبي عن موجة جديدة من التدابير التحفيزية لدعم النمو والتضخم في اقتصاد منطقة اليورو ، التي تضررت من الحرب التجارية المتصاعدة بين الصين والولايات المتحدة وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ويمكن للبنك المركزي الأوروبي أن يحدد مسار القرارات المقبلة لتحديد أسعار الفائدة من قبل بنك اليابان وبنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الأسبوع المقبل ، وكذلك الرغبة العالمية الأوسع للمخاطر.

غير أن المخاوف تتزايد بشأن المصارف المركزية العالمية لتصل إلى حدود خياراتها التحفيزية ، ولا سيما تلك التي لديها أسعار فائدة سلبية وعوائد سندات سيادية طويلة الأجل دون الصفر.

وقال الخبراء الاستراتيجيين للفوركس في ING في مذكرة الليلة الماضية.” نظرا لفرصة أن البنك المركزي الأوروبي فشل في مطابقة توقعات السوق لتخفيف السياسة ، وتوازن المخاطر يفضل ارتفاع أداء زوج اليورو / دولار والأداء الأوروبي في سوق العملات الأجنبية”.

ولم يطرأ تغيير يذكر علي اليورو مقابل الدولار الأمريكي عند 1.1043 بحلول الساعة 02:38 بالتوقيت الشرقي (06: 38 بتوقيت جرينتش).

وارتفع الدولار مقابل الين حيث ارتفع بنسبة 0.25 في المائة ليصل إلى 107.78.

وكان الدافع وراء الكثير من المزاج الإيجابي في الأيام الأخيرة هو التفاؤل بأن المحادثات رفيعة المستوى بين المفاوضين الصينيين والولايات المتحدة الأمريكية الشهر المقبل يمكن أن تحقق نوعًا من التقدم في الحرب التجارية الجارية.

وقد قلل ذلك إلى حد ما من قبل بيتر نافارو المستشار التجاري للبيت الأبيض يوم الثلاثاء ، عندما حث علي الصبر لحل النزاع التجاري الذي استمر عامين بين أكبر اقتصادين في العالم ، وقال “دع العملية تأخذ مجراها”.

وقد تمكن الباوند الإسترليني من الاحتفاظ بمكاسب الأسبوع الماضي بعد أن وافق البرلمان البريطاني علي قانون يجبر بوريس جونسون رئيس الوزراء علي طلب تأجيل مغادرة الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر. وكان اخر تداول للباوند الإسترليني عند 1.2365.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *