ارتفاع الين الياباني إلى أعلى مستوى له خلال 3 أشهر مع ارتفاع الطلب عليه كملاذ آمن

الين

على الرغم من بدء المحادثات التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية في واشنطن يوم الخميس ، فإن التوترات المتصاعدة بين القوتين العالميتين دفعت المستثمرين إلى وضع المخاطرة ، مما عزز من جاذبية الين كملاذ آمن.

وأعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن أمله في ان تتجنب الولايات المتحدة الامريكية والصين تصعيد نزاعهما التجاري ، وقال ان بكين “خالفت الاتفاق” ووقفت بحزم علي خطط رفع التعريفات الجمركية علي مئات المليارات من الدولارات في الواردات الصينية.

وقالت الصين إن الرسوم المتزايدة من المحتمل أن تضر بالاقتصاد العالمي ولن تكون في مصلحة أي من البلدين. وطلبت بكين من الولايات المتحدة مقابلتها في منتصف الطريق ، لكنها وعدت مع ذلك بفرض بتعريفات انتقامية رداً علي زيادة ترامب.

وكتب محللون في LPL Financial Research في مذكرة “اننا لا نزال نتوقع اتفاقاً بالنظر إلى مدي الخسارة التي سيحصل عليها الجانبان ، ولكن قد يستغرق الأمر عده أشهر أخرى من العناوين الخلفية والسلبية في الوقت نفسه”. “ومن المرجح ان يظل التقلب مرتفعاً علي المدى القريب ، وسيتطلب الأمر التحلي بالصبر إلى ان يتم التوصل إلى اتفاق تجاري. “

وتوجه المتداولين إلى الين الياباني. وكان زوج دولار / ين منخفضًا بنسبة 0.5 في المائة عند 109.51 بحلول الساعة 11:26 صباحًا بالتوقيت الشرقي (15:26 بتوقيت جرينتش). وكان هذا أدنى مستوى له منذ 1 فبراير.

وكان مؤشر الدولار ، الذي يقيس قوة العملة الخضراء مقابل سلة من ست عملات رئيسية ، تحت الضغط في المقام الأول من قوة الين والفرنك السويسري الذي يعتبر ملاذًا آمنًا. وانخفض المؤشر بنسبة 0.3 في المائة إلى 97.12.

وظل اليوان الصيني تحت الضغط ليسجل انخفاضاً جديداً في أربعة أشهر مقابل الدولار الأمريكي. وارتفع زوج الدولار / يوان بنسبة 0.7 في المائة إلى 6.8274.

وشهد الدولار الأسترالي مصيراً مماثلاً ، حيث وصل أيضًا إلى أدنى مستوى له خلال أربعة أشهر مقابل العملة الخضراء بسبب تعرضه للاقتصاد الصيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *