الين الياباني يرتفع والدولار ثابت مقابل العملات الرئيسية الأخرى

دولار ين

زاد الين الياباني يوم الخميس بسبب تجدد النفور من المخاطر في السوق الأوسع الذي يدعم الطلب علي الملاذ الأمن ، بينما كان الدولار الأمريكي ثابت مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى بعد أن انتعش من أدنى مستوي له في شهرين.

وتراجعت معنويات السوق بين عشية وضحاها وسط حالة من عدم اليقين حول ما إذا كان بإمكان الولايات المتحدة الأمريكية والصين التوصل إلى اتفاق على هامش اجتماع قمة مجموعة العشرين في اليابان.

وانخفض الدولار الأمريكي بنسبة 0.2 في المائة إلى 108.28 مقابل الين بحلول الساعة 03:21 صباحًا بالتوقيت الشرقي (07:21 بتوقيت جرينتش). وارتفع الين الذي يميل إلى جذب العطاءات في أوقات التوترات السياسية والاضطرابات في السوق ، بنسبة 0.5 في المائة مقابل الدولار الأسترالي وارتفع بنسبة 0.15 في المائة مقابل اليورو.

وقال مدير فرع طوكيو في ستيت ستريت بنك أند تراست ، بارت واكاباياشي: “إن كره المخاطرة وتراجع أسواق الأسهم يدعمان الين كالمعتاد.” واضاف “الأداء المتدني للدولار الأسترالي هو أيضاً داعم للين. لم تظهر بيانات الوظائف الأسترالية اليوم الرديئة بشكل خاص ، ولكن يبدو أن البعض في السوق رأى أن البيانات فرصة أخرى لبيع الدولار الأسترالي. ”

وظل معدل البطالة في أستراليا عالق عند 5.2 في المائة في (مايو) ، مما يؤكد الحالة بالنسبة لخفض آخر في أسعار الفائدة في الشهر المقبل.

وانخفض الدولار الأسترالي في اليوم السابق بسبب انخفاض أسعار النفط الخام ، وزادت الخسائر وانخفض إلى أدنى مستوى له في أسبوعين عند 0.6905.

وعلى الرغم من التوقعات الكثيرة بأن يقوم مجلس الاحتياطي الفيدرالي بتخفف السياسة النقدية في الأشهر المقبلة ، فأن الدولار كان أفضل مقابل العملات الرئيسية الأخرى ، مثل اليورو والباوند وعملات السلع ، التي كانت لها مشاكل خاصه بها.

وقد تغير مؤشر الدولار مقابل سله من ست عملات رئيسيه قليلاً عند 96.912 بعد ارتفاع أكثر من 0.3 في المائة خلال الليل. وانخفض المؤشر إلى 96.405 يوم الجمعة ، ويعتبر أدنى مستوى له منذ منتصف أبريل ، بعد الانخفاض الحاد في عوائد سندات الخزانة الأمريكية طويلة الأجل ، والتي هبطت إلى أدنى مستوي لها في عامين الأسبوع الماضي بعد أن عزز تقرير الوظائف الأمريكية التوقعات برفع سعر الفائدة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

وقد تلقى اليورو ضربة بعد أن قال دونالد ترامب الرئيس الأمريكي يوم الأربعاء إنه ينظر في فرض عقوبات على مشروع خط أنابيب الغاز الطبيعي “نورد ستريم 2” الروسي ونصح ألمانيا بعدم الاعتماد على روسيا للحصول على الطاقة.

وانخفض الباوند الإسترليني يوم الاربعاء حيث هزم المشرعون البريطانيون محاولة بقيادة حزب العمل المعارض لمحاولة عرقلة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال المدير العام لمعهد أبحاث جيتيم ، تاكويا كندا “بفضل ضعف أداء العملات الأوروبية ، تمكن الدولار من الارتفاع على الرغم من أن أحدث بيانات التضخم عززت توقعات خفض سعر الفائدة الفيدرالي”. واضاف “يعتبر السوق الآن التسهيلات النقدية من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي بمثابة نتيجة حتمية. في نهاية المطاف ، سيظل الدولار عملة عالية المردود نسبياً حتى بعد خفض سعر الفائدة”.

وأظهرت البيانات التي نشرت يوم الأربعاء أن أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية قد ارتفعت في شهر مايو ، مما يشير إلى التضخم المعتدل وتباطؤ الاقتصاد الذي زاد الضغط على مجلس الاحتياطي الفيدرالي لخفض أسعار الفائدة هذا العام.

وارتفع اليورو إلى 1.1295 بعد تراجعه بنسبة 0.35 في المائة خلال الليل ، بينما انخفض الباوند إلى 1.2666 بعد خسارة بنسبة 0.3 في المائة يوم الأربعاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *