ارتفاع الين أمام الدولار مع عودة الطلب على الملاذ الآمن

دولار ين

تأرجح الدولار الأمريكي بالقرب من أعلى مستوي له خلال أسبوعين مقابل سلة عملات يوم الأربعاء ، حيث أثر تباطؤ النمو العالمي والمخاوف المتجددة بشأن التوترات التجارية على ثقة المستثمرين مما عزز الطلب على الين الياباني.

وكان مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الخضراء مقابل سلة من ست عملات رئيسية عند 96.38 بحلول الساعة 03:12 بالتوقيت الشرقي (07:12 بتوقيت جرينتش) ، وهو ليس بعيداً عن اعلى مستوياته التى بلغها عند 96.45 يوم الثلاثاء ، وهو الاكثر منذ 20 يونيو.

وكانت العملة الخضراء أضعف مقابل الين الآمن ، بانخفاض بنسبة 0.2 في المائة عند 107.66 ، بعد أن تم دفعه إلي أعلى مستوى له في 12 يوم عند 108.53 في بداية الأسبوع.

واتفق كل من واشنطن وبكين على استئناف المحادثات التجارية بعد أن قدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تنازلات في قمة مجموعة العشرين في اليابان يوم السبت.

ولكن المستثمرين كانوا حذرين من فرص التوصل إلى حل للحرب التجارية التي استمرت عام بين أكبر اقتصادين في العالم ، لا سيما بالنظر إلى الانهيار الأخير في المحادثات وتعليقات الرئيس ترامب التي توضح بأن أي صفقة يجب أن تميل لصالح الولايات المتحدة الأمريكية.

كما تأثرت المعنويات بتهديد واشنطن بفرض تعريفات جمركية على 4 مليارات دولار من السلع الإضافية للاتحاد الأوروبي في نزاع طال أمده حول إعانات الطائرات.

وايضاً أثرت مخاوف النمو العالمي على ثقة المستثمرين ، حيث كانت كوريا الجنوبية أحدث اقتصاد يعتمد على التجارة لخفض نموها الاقتصادي وأهدافها التصديرية، بعد يوم واحد من ضعف قراءات المصانع في جميع أنحاء العالم.

وانخفض اليورو عند 1.1270 في أعقاب جلسة متقلبة يوم الثلاثاء ، عندما تأرجح بين أدنى مستوى له عند 1.1275 و 1.1322.

وتلقي اليورو ارتفاعًا بعد تقرير من وسائل الإعلام أن صناع السياسة في البنك المركزي الأوروبي ليسوا في عجلة من أمرهم لخفض أسعار الفائدة في اجتماع السياسة في يوليو. إلا أنها تراجعت في وقت لاحق بعد أن تم ترشيح كريستين لاغارد ، المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، التي تعتبر حمامة سياسية، رئيسة البنك المركزي الأوروبي.

وكان الباوند البريطاني أضعف مقابل الدولار الأمريكي ، حيث انخفض بنسبة 0.23 في المائة ليصل إلى 1.2562.

أشار مارك كارني محافظ بنك إنجلترا يوم الثلاثاء إلى أوجه عدم اليقين الناجمة عن النزاعات التجارية وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مما دفع المستثمرين إلى زيادة رهاناتهم على تخفيف البنك المركزي.

وكان الدولار الأسترالي ثابتاً عند 0.6988 بعد ارتفاعه بنحو 0.4 في المائة في اليوم السابق. وكان الدولار الأسترالي قد ارتفع بعد أن خفض بنك الاحتياطي الأسترالي أسعار الفائدة لكنه قدم توقعات أكثر توازناً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *