الفوركس – التوقعات الأسبوعية: من 6 مايو إلي 10 مايو

دولار

سيقوم المستثمرون هذا الأسبوع بتحويل انتباههم إلى تقارير التضخم الأمريكية بعد أن قال بنك الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي إنه من المحتمل أن يبقي أسعار الفائدة ثابتة لفترة طويلة.

وقد أشار الرئيس دونالد ترامب إلى انخفاض التضخم في دعواته لبنك الاحتياطي الفيدرالي لخفض أسعار الفائدة. ولكن رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول فلل من الضعف الأخير في التضخم الأمريكي باعتباره “مؤقتًا”.

وسيقوم مراقبي السوق ايضاً بمراقبة المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وسط آمال في أن يتم التوصل إلى اتفاق لإنهاء الصراع التجاري المستمر منذ شهوراً بين واشنطن وبكين.

وكان الدولار منخفضاً مقابل سلة من العملات يوم الجمعة حيث ركز التجار على الجوانب الأضعف في تقرير الوظائف الأمريكي لشهر أبريل الماضي ، متجاهلين التوظيف الأقوى من المتوقع وانخفاض معدل البطالة إلى أدنى مستوي له في أكثر من 49 عام.

وقال المحللون ان الوتيرة المتواضعة لنمو الأجور التي بلغت 0.2 في المائة في الشهر وانخفاض معدل المشاركة في العمل دفعت البعض إلى بيع العملة الخضراء.

وقال إريك فيلوريا ، استراتيجي العملات في بنك كريدي أجريكول في نيويورك: “لم توفر هذه التفاصيل الرقيقة سبباً مقنعاً لأضافة الكثير من المواقف الدولارية الكبيرة بالفعل”.

وانخفض مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الخضراء مقابل سلة من ست عملات بنسبة 0.4 في المائة إلى 97.197 في وقت متأخر من يوم الجمعة ، بانخفاض أسبوعي بنسبة 0.54 في المائة.

وارتفع اليورو بنسبة 0.24 في المائة ليسجل 1.1202 دولار بعد أن وصل إلى أدنى مستوى له خلال أسبوع عند 1.1135 دولار ، بينما كان الدولار أضعف بنسبة 0.35 في المائة مقابل الين عند 111.09 ين.

وارتفع اليورو بنسبة 0.4 في المائة مقابل الدولار في الأسبوع ، في حين انخفض الدولار بنسبة 0.4 في المائة مقابل الين.

كما تم الضغط علي الدولار بعد ان قال معهد أداره الإمدادات ان مؤشر الخدمات الخاص به سجل انخفاضاً مفاجئاً لينخفض إلى 20 شهراً في ابريل.

وقد أيدت تعليقات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو تشارلز ايفانز ورئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس جيمس بولارد الرهانات التي قد يخفض فيها المصرف المركزي الأمريكي معدلات الإقراض الرئيسية بحلول نهاية العام بالرغم من ان رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم بأول قال قبل يومين انه لا يري ضرورة في رفع أو خفض المعدلات في الوقت الحالي.

وقال إيفانز في حدث في ستوكهولم إن خفض أسعار الفائدة في الولايات المتحدة قد يكون ضروريًا إذا خف الاقتصاد.

وقال بولارد لقناة CNBC إن معدل سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي “ضيق قليلاً” والقراءات الحالية للتضخم منخفضة بشكل غير مريح.

وفي نفس الوقت ، أنهى الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي الأسبوع على انخفاض وسط تكهنات بأن البنوك المركزية في كلا البلدين قد تخفض أسعار الفائدة الأسبوع المقبل.

وسيجتمع بنك الاحتياطي الأسترالي يوم الثلاثاء ، وبنك الاحتياطي النيوزيلندي في اليوم التالي. وقال محللون ان كل منهما قد يخفض أسعار الفائدة وسط مخاوف بشأن انخفاض معدلات التضخم.

وفيما يلي قائمة بالأحداث المهمة التي من المحتمل أن تؤثر على الأسواق:

الاثنين 6 مايو

سيتم نشر خدمات الاتحاد الأوروبي ومؤشر مديري المشتريات المركب لشهر أبريل.

سيتم نشر مبيعات التجزئة في الاتحاد الأوروبي لشهر مارس.

سيتحدث رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو.

سيتحدث عضو اللجنة الفيدرالية هاركر.

سيتحدث عضو اللجنة الفيدرالية ويليامز.

سيتحدث برايت عضو البنك المركزي الأوروبي.

الثلاثاء 7 مايو

سيعقد اجتماع سياسة بنك الاحتياطي الأسترالي.

سيتحدث عضو اللجنة الفيدرالية كابلان.

سيتحدث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة.

سيتم صدور الميزان التجاري الصيني لشهر أبريل.

الأربعاء 8 مايو

سيعقد اجتماع سياسة بنك الاحتياطي النيوزيلندي.

سيتم نشر مؤشر أسعار المستهلك الصيني ، ومؤشر أسعار المنتجين لشهر أبريل.

سيتم نشر محضر السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي.

سيتم صدور الإنتاج الصناعي الألماني لشهر مارس.

الخميس 9 مايو

سيتم صدور مؤشر أسعار المنتجين الأمريكي لشهر أبريل.

سيتحدث رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول.

سيتم تقديم مطالبات البطالة الأولية في الولايات المتحدة.

سيتم صدور الميزان التجاري الأمريكي لشهر مارس.

الجمعة 10 مايو

سيتم صدور الميزان التجاري الألماني لشهر مارس.

سيتم صدور الإنتاج الصناعي الفرنسي لشهر مارس.

سيتم صدور الإنتاج الصناعي والميزان التجاري والناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة.

سيتم صدور مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي لشهر أبريل.

سيتحدث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *