الفوركس – التوقعات الأسبوعية: من 24 يونيو إلي 28 يونيو

دولار

تراجع الدولار الأمريكي يوم الجمعة إلى أدنى مستوي له في ثلاثة أشهر مقابل سلة من العملات وسط تنبؤات بتخفيض سعر الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي ، بينما ارتفع الين كملاذ آمن إلى أعلى مستوي له في خمسة أشهر مقابل العملة الخضراء على خلفية التوترات الجيوسياسية المتزايدة.

وانخفض مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس قوة العملة الخضراء مقابل سلة من ستة عملة رئيسية بنسبة 0.46 في المائة إلى 95.69 بعد انخفاضه إلى 0.9564 ، وهو أضعف مستوى له منذ 21 مارس.

وأدي ضعف العملة الخضراء إلي ارتفاع اليورو إلى أعلى مستوى له خلال ثلاثة أشهر. كما تعززت العملة الموحدة أيضًا ببيانات مسح أقوى من التوقعات حول النشاط التجاري الفرنسي والألماني.

ووسع الدولار خسائره لثلاث جلسات متتالية بعد أن أشار مجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء إلى استعداده لخفض أسعار الفائدة في وقت اخر من هذا العام.

وقد ألمح كل من البنك المركزي الأوروبي وبنك الاحتياطي الفيدرالي الآن انهما علي استعداد لتخفيف السياسات لمواجهة تباطؤ الاقتصادي العالمي ، الذي زاد بسبب التوترات التجارية العالمية.

وقال كبير محللي أسعار العملات في كولومبيا ترايمنديل انفستمنتس في مينيابوليس إد الحسيني: ” سيكون هناك سباق بين بنك الاحتياطي الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي حول تخفيف السياسات”.

ويتحول التركيز الآن إلى ما إذا كان بإمكان بكين وواشنطن حل نزاعهما التجاري في قمة العشرين القادمة في اليابان لزعماء مجموعة العشرين من الاقتصاديات العالمية الرائدة.

ومن المقرر أن يجتمع كل من الرئيس الصيني شي جين بينغ والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مجموعة العشرين في وقت لاحق من هذا الأسبوع ، لكن يقول بعض المحللين إن فرص تحقيق تقدم حاسم منخفضة.

وارتفع اليورو بنسبة 0.67 في المائة عند 1.1366 لكل دولار في المعاملات الاخيرة.

وقد تمتع الدولار بفترة راحة قصيرة بسبب أنباء عن مبيعات أقوى من المتوقع في المنازل القائمة في الولايات المتحدة في مايو.

وعوضت الأخبار المشجعة بيانات شركة IHS Markit التي أظهرت ضعف نمو التصنيع إلى أدنى مستوى له منذ سبتمبر 2009 في يونيو ، في حين انخفض نشاط قطاع الخدمات إلى أدنى مستوى له منذ فبراير 2016.

ولم تغير بيانات يوم الجمعة في الولايات المتحدة توقعات المتداولين بأن المجلس الفيدرالي قد يخفض أسعار الإقراض الرئيسية ، في وقت مبكر من شهر يوليو.

وفي غضون ذلك ، أثار إسقاط إيران لطائرة استطلاع بدون طيار أمريكية مخاوف من نشوب صراع عسكري بين البلدين في أعقاب موجة من الهجمات على ناقلات النفط في منطقة الخليج.

وتلاشت موجة أولية من شراء الين الآمن بعد أنباء تفيد بأن ترامب ألغى ضربة صاروخية ضد إيران وفضل الحوار مع طهران، لا سيما بشأن برنامجها النووي.

وقال بوريس شلوسبرغ ، المدير الإداري لاستراتيجية العملات الأجنبية في شركة بي كيه لإدارة الأصول في نيويورك: “رفض الإيرانيون من جانبهم العرض في الوقت الراهن، ولذلك لا تزال التوترات مرتفعة، ولكن يبدو أن خطر نشوب صراع قد خف”.

وكان الدولار آخر مرة عند 107.30 مقابل ين بعد انخفاضه إلى 107.06 ليلة أمس ، وهو أدنى مستوى له منذ 3 يناير.

 

فيما يلي قائمة بالأحداث المهمة التي من المحتمل أن تؤثر على الأسواق:

 

الاثنين 24 يونيو

سيتم صدور مؤشر Ifo لمناخ الأعمال الألماني.

 

الثلاثاء 25 يونيو

سيتم صدور مؤشر ثقة المستهلك CB لشهر يونيو.

سيتم معرفة مبيعات المنازل الجديدة لشهر مايو.

سيتم صدور مؤشر أسعار المنازل لشهر مايو.

سيتحدث رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي باول.

سيتحدث عضو اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة بولارد.

سيتحدث ويليامز عضو اللجنة الفيدرالية.

 

الأربعاء 26 يونيو

سيتم معرفة طلبيات السلع المعمرة في الولايات المتحدة لشهر مايو.

سيتم معرفة الميزان التجاري الأمريكي لشهر مايو.

 

الخميس 27 يونيو

سيتم معرفة مطالبات البطالة الأولية في الولايات المتحدة.

سيتم معرفة مبيعات المنازل المعلقة لشهر مايو.

 

الجمعة 28 يونيو

سيتم معرفة الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة.

سيتم صدور مؤشر أسعار المستهلك في منطقة اليورو لشهر يونيو.

سيتم معرفة مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي لشهر مايو.

سيتم معرفة الناتج المحلي الإجمالي لكندا.

سيتم معرفة مؤشر معنويات المستهلك في ميشيغان لشهر يونيو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *