الفوركس – التوقعات الأسبوعية: من 17 يونيو إلي 21 يونيو

دولار

من المقرر أن يكون أسبوعًا حافلًا بالأحداث ، فإن إعلان بنك الاحتياطي الفيدرالي الأخير عن سعر الفائدة سيهيمن على اهتمام المتداولين وسط توقعات بأن البنك المركزي قد يضع خطط لتخفيف السياسة النقدية.

وسوف يتخذ بنك الاحتياطي الفيدرالي قراره يوم الأربعاء ، حيث لا يتوقع معظم الاقتصاديين أي تغيير ، لكن المخاوف المستمرة بشأن الآثار الاقتصادية للحرب التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين قد تدفع بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى فتح الباب أمام خفض أسعار الفائدة في وقت لاحق من هذا العام.

كما سيبحث المستثمرون في اجتماعات البنك المركزي في أوروبا واليابان والمملكة المتحدة ، فضلاً عن أحدث البيانات الاقتصادية والتطورات التجارية.

وارتفع مؤشر الدولار إلى أعلى مستوى له خلال أسبوعين يوم الجمعة بعد أن خففت بيانات مبيعات التجزئة في مايو من المخاوف من أن الاقتصاد الأمريكي يتباطأ بشكل حاد.

وكان مؤشر الدولار مقابل سلة من العملات عند 97.540 ، بزيادة بنسبة 0.56 في المائة في اليوم وأعلى مستوى له منذ 3 يونيو.

وقد انتعشت العملة الخضراء في الأسبوع الماضي من بداية ضعيفة إلى شهر يونيو ، حيث ينظر المستثمرون فيما إذا كانت التوقعات بتخفيض أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الأمريكية قد أصبحت بعيدة المنال مقارنة بالبيانات.

ومع تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي ، يشعر المستثمرون بالقلق من أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيقوم بفرض تعريفات جمركية على اليابان وأوروبا ، الأمر الذي قد يقود إلى المزيد من المصارف المركزية الحذرة على الصعيد العالمي ويعطي الدولار ميزة نسبية. ويُنظر إلى الاقتصاد الأمريكي أيضًا على أنه في وضع أفضل للتعامل مع التوترات التجارية من البلدان الأخرى.

وقال محللين من مؤسسة مورجان ستانلي في تقرير يوم الجمعة “إن الدولار استفاد حتي الأن من أخبار العولمة السلبية حيث بدأ الجانب المحلي من الاقتصاد الأميركي قوياً بما فيه الكفاية للتعامل مع الرياح المعاكسة المتعلقة بالتجارة”.

وقالوا: “أن البلدان الأخرى تبدو أقل مرونة في مواجهة التوترات التجارية بسبب زيادة التعرض للطلب العالمي على الواردات، والاعتماد على صادرات الصناعة التحويلية، وتخلف الطلب المحلي”.

وجاءت البيانات الصينية يوم الجمعة بمزيد من علامات التحذير ، حيث تباطأ نمو الانتاج الصناعى بشكل غير متوقع فى مايو الى ادنى مستوى له منذ اكثر من 17 عاما ، مما يؤكد الحاجة الى مزيد من التحفيز .

والمحفز الرئيسي الآخر للعملة الخضراء على المدى القريب هو ما إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية والصين ستجددان المفاوضات التجارية في قمة مجموعة العشرين في الفترة من 28 إلي 29 يونيو.

وقال دونالد ترامب يوم الجمعة إنه لا يهتم إذا حضر الرئيس الصيني شي جين بينغ القمة ، مضيف أن الصين ستعقد في النهاية اتفاقاً تجارياً مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وارتفع الدولار أمام اليورو يوم الجمعة ، حيث انخفض زوج اليورو / دولار بنسبة 0.6 في المائة إلى 1.1207.

كما ارتفع أمام الين ، حيث ارتفع زوج الدولار / ين بنسبة 0.17 في المائة ليصل إلى 108.54 في أواخر التعاملات.

 

وفيما يلي قائمة بالأحداث المهمة التي من المحتمل أن تؤثر على الأسواق:

 

الاثنين 17 يونيو

سيتم أصدار مؤشر امباير ستيت التصنيعي لشهر يونيو.

سيتم اصدار مؤشر سوق الإسكان في الولايات المتحدة NAHB لشهر يونيو.

 

الثلاثاء 18 يونيو

سيتم معرفة أسعار المنازل في الصين لشهر مايو.

سيتم صدور مؤشر ZEW الألماني لهشر يونيو.

سيتم صدور مؤشر أسعار المستهلك في منطقة اليورو لشهر مايو.

سيتم صدور رخص البناء الأمريكية وبدايات الإسكان لشهر مايو.

 

الأربعاء 19 يونيو

سيتم صدور مؤشر أسعار المستهلك في المملكة المتحدة لشهر مايو.

سيصدر بيان سعر الاحتياطي الفيدرالي من خلال مؤتمر صحفي.

 

الخميس 20 يونيو

سيتم صدور قرار سعر الفائدة من بنك اليابان.

سيتم صدور قرار سعر الفائدة من بنك إنجلترا.

سيتم معرفة مطالبات البطالة الأولية في الولايات المتحدة.

سيتم صدور مؤشر فيلي الفيدرالي لشهر يونيو.

 

الجمعة 21 يونيو

سيتم صدور مؤشرات مديري المشتريات في منطقة اليورو لشهر يونيو.

سيتم صدور مؤشر مديري المشتريات الصناعي الأمريكي لشهر يونيو.

سيتم صدور مؤشر مديري المشتريات المركب في الولايات المتحدة.

سيتم صدور مؤشر مديري المشتريات الخدمي الأمريكي لشهر يونيو.

سيتم معرفة مبيعات المنازل القائمة في الولايات المتحدة لشهر مايو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *