الدولار يستقر قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي ، والين غير متأثر بالصفقة المحتملة بين اليابان والولايات المتحدة

دولار

استقر الدولار اليوم الأربعاء في آسيا قبيل اجتماع السياسة النقدية الذي سيعقده بنك الاحتياطي الفيدرالي والذي سيستمر يومين.

ومن المتوقع أن يخفض الاحتياطي الفيدرالي النطاق المستهدف لمعدل أموال بنك الاحتياطي الفيدرالي بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع هذا الأسبوع.

ويبدو أن بيانات ثقة المستهلك ومبيعات التجزئة التي جاءت أقوى من المتوقع ، إلى جانب الآمال في تحقيق تقدم في النزاع التجاري مع الصين ، يضعف الحجة الداعية إلي التخفيف في الأيام الأخيرة.

ولم يطرأ تغير يذكر علي مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الخضراء مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى عند 97.863.

وقال استراتيجي الصرف الأجنبي في دايوا سيكيوريتيز في طوكيو ، يوكيو ايشيزوكي في تقرير لوكالة رويترز “أن المضاربين يعانون بالفعل من نقص مفرط في الدولار.”

واضاف “إذا لم تكن هناك مفاجآت من بنك الاحتياطي الفيدرالي ، فإن المضاربين سيطرون بالتخلي عن صفقات بيع الدولار. وسيكون أكبر رد فعل في زوج الدولار / الين ، لأنك لا تستطيع شراء الباوند أو اليورو في الوقت الحالي.”

كما يراقب التجار تطورات التجارة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين. وصرح دونالد ترامب يوم الثلاثاء للصحفيين بان واشنطن يمكن أن تتوصل الى اتفاق تجارى مع الصين قبل الانتخابات الرئاسية الامريكية.

وقال الرئيس إن الصين تفضل التعامل مع شخص آخر ، ولكنه حذر من أن شروط الاتفاق ستكون “أسوأ بكثير” إذا جاءت بعد انتخابات عام 2020.

وقال ترامب “أعتقد أنه سيكون هناك اتفاق ربما قريبًا ، ربما قبل الانتخابات ، أو بعدها بيوم واحد. وإذا كان ذلك بعد الانتخابات ، ستكون صفقة كما لم ترها من قبل ، ستكون أعظم صفقة على الإطلاق والصين تعرف ذلك.”

وانخفض زوج دولار / يوان بنسبة 0.1 في المائة عند 7.0866. وارتفع زوج دولار / ين بنسبة 0.1 في المائة عند 108.19. ولم يتأثر الين كثيراً بتصريحات لاري كودلو مستشار البيت الأبيض بأن ترامب وحكومته قد يعلنان رسميًا عن اتفاق تجاري مع اليابان الأسبوع المقبل.

وتراجع زوج باوند / دولار بنسبة 0.1 في المائة عند 1.2486 مع استمرار ضعف المعنويات وسط عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *