الدولار الأمريكي يتراجع بعد ضعف بيانات مؤشر مديري المشتريات وتوترات الشرق الأوسط

دولار

ظل الدولار الأمريكي بالقرب من أدنى مستوي له خلال ثلاثة أشهر يوم الجمعة حيث أدى تصاعد التوترات بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية وبيانات مؤشر مديري المشتريات الأضعف من المتوقع إلى خفض الدولار.

وانخفض مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الخضراء مقابل سلة من ست عملات رئيسية ، بنسبة 0.1 في المائة ليصل إلى 96.047 بحلول الساعة 10:54 بالتوقيت الشرقي (14:54 بتوقيت جرينتش).

وأدي ضعف بيانات التصنيع يوم الجمعة إلي زيادة الدعم لخفض أسعار الفائدة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في يوليو ، مع تراجع مؤشر مديري المشتريات المبدئي نحو عتبة الانكماش الخمسين.

وأشار البنك المركزي يوم الأربعاء إلى أنه على استعداد لخفض الأسعار من أجل مكافحة تباطؤ النمو العالمي وتهدئة التضخم،، مع تسعير المستثمرين في خفض سعر الفائدة في يوليو بنسبة 100 ٪.

وفي غضون ذلك ، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر تويتر إنه جاء في غضون دقائق من إطلاق الصواريخ على إيران رداً على إسقاط طائرة استطلاع بدون طيار ، مما زاد من حالة عدم اليقين بشأن الحرب في المنطقة.

وكانت التوترات بين البلدين هشة منذ أن قرر البيت الأبيض الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني الذي تدعمه الأمم المتحدة عام 2015. واتهمت الإدارة الأمريكية مؤخراً ايران بهجمات الأسبوع الماضي على ناقلات النفط في الخليج الفارسي وهو ما تنفيه طهران.

وارتفع الدولار مقابل الين الياباني كملاذ آمن ، مع ارتفاع زوج الدولار / ين بنسبة 0.4 في المائة إلى 107.66. وفي مكان آخر ، كان اليورو أقوى على الدولار الضعيف ، مع ارتفاع زوج اليورو / دولار بنسبة 0.3 في المائة إلى 1.1328 ، في حين انخفض زوج الباوند / دولار بنسبة 0.2 في المائة إلى 1.2674 وارتفع زوج الدولار / كندي بنسبة 0.2 في المائة إلى 1.3213.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *