ارتفاع الدولار الأمريكي بسبب بيانات مبيعات التجزئة ، الباوند الاسترليني بالقرب من أدنى مستوى له منذ عامين

دولار

ارتفع الدولار الأمريكي يوم الأربعاء في آسيا على خلفية صدور بيانات قوية عن مبيعات التجزئة ، في حين تداول الباوند الاسترليني بالقرب من أدنى مستوى له منذ عامين بسبب مخاوف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وارتفع مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس قوة العملة الخضراء مقابل سلة من ست عملات رئيسية ، بنسبة 0.4 في المائة إلى 96.922 بحلول الساعة 1:24 بالتوقيت الشرقي (05:24 بتوقيت جرينتش).

وارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 0.4 في المائة في شهر يونيو ، وفقاً لما ذكرته وزارة التجارة يوم الثلاثاء ، مقارنة بالتوقعات بتحقيق مكاسب طفيفة بنسبة 0.1 في المائة.

وأظهرت مبيعات التجزئة الأقوي من المتوقع أن الاقتصاد كان جيداً وتراجع عن التوقعات بتخفيف السياسة النقدية من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق من هذا الشهر.

وفي نفس الوقت ، ارتفع الباوند بنسبة 0.1 في المائة مقابل الدولار الأمريكي ، لكنه لا يزال يتداول بالقرب من أدنى مستوى له في عامين وسط مخاوف من عدم التوصل إلى اتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقد أعرب مرشحو رئاسة الوزراء جيرمى هنت وبوريس جونسون عن معارضتهما لاتفاق دعم إيرلندي ، مما يزيد من احتمال مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر دون التوصل إلي اتفاق.

وكان آخر تداول لزوج الباوند / دولار عند 1.2415 ، بزيادة 0.1 في المائة.

كما أشير إلى ضعف البيانات الاقتصادية والتقارير التي تفيد بأن بنك إنجلترا قد يخفض أسعار الفائدة بدلاً من رفعها كما كان متوقعاً في السابق على أنها معاكسة للباوند.

وقال يوكيو إيشيزوكي ، كبير الخبراء الاستراتيجيين للعملات في شركة دايوا للأوراق المالية “أن اليورو قد تأثر بالباوند الذي يعاني منذ فترة طويلة ، والذي من المرجح أن يعاني بدوره من مشاكل تتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلي أن يتم تحديد زعيم حزب المحافظين الأسبوع المقبل”.

وانخفض زوج دولار استرالي / أمريكي بنسبة 0.1 في المائة بعد أن قال دونالد ترامب الرئيس الأمريكي إنه لا يزال الطريق طويلاً قبل أن تتمكن واشنطن وبكين من التوصل إلى اتفاق تجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *