الدولار الأمريكي يرتفع بعد تباطؤ طفيف في الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني

دولار

كانت العملة الخضراء أقوى مقابل العملات الأخرى يوم الجمعة بعد أن تباطأ نمو الاقتصاد الأمريكي بأقل من المتوقع ، وعلى الرغم من أن التوترات التجارية الحالية قد أثرت على الأعمال.

وقد ارتفع الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني بمعدل سنوي قدره 2.1 في المائة من 3.1 في المائة في الربع الأول ، مقارنة بتقديرات النمو بنسبة 1.8 في المائة. وارتفع الإنفاق الاستهلاكي بنسبة 4.3 في المائة ، وانخفضت الصادرات بنسبة 5.2 في المائة وارتفعت الواردات بنسبة 0.1 في المائة ، وذلك يشير إلى أن التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية تؤثر علي التوسع.

وتدعم هذه الأرقام حالة أن يكون مجلس الاحتياطي الفيدرالي أقل عدوانية في تخفيف السياسة النقدية ، وذلك مع انخفاض توقعات المستثمرين لأسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس هذا العام إلى 19.4 في المائة واحتمال تراجع ثلاث تخفيضات بشكل طفيف.

ومن المتوقع أن يقوم مجلس الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس على الأقل في الاجتماع القادم للسياسة في 31 من شهر يوليو.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الخضراء مقابل سلة من ست عملات رئيسية بنسبة 0.1 في المائة إلى 97.667 عند الساعة 9:04 صباحاً بالتوقيت الشرقي (13:04 بتوقيت جرينتش).

وارتفعت العملة الخضراء مقابل الين حيث ارتفاع زوج الدولار / ين بنسبة 0.1 في المائة إلى 108.68.

واستمر الباوند الإسترليني في الانخفاض إلى أدنى مستوى له خلال أسبوع ونصف حيث ألقت حالة عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بظلاله الطويلة. ورفض مسؤولي الاتحاد الأوروبي يوم الخميس وعد بوريس جونسون رئيس الوزراء بإعادة التفاوض بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، حيث قال جان كلود جونكر رئيس المفوضية الأوروبية المنتهي ولايته إن الاتفاق الحالي “أفضل صفقة ممكنة”.

وانخفض زوج الباوند / دولار بنسبة 0.3 في المائة إلى 1.2415 ، في حين انخفض زوج اليورو / دولار بنسبة 0.1 في المائة إلى 1.1130 ، وارتفع زوج الدولار / كندي بنسبة 0.2 في المائة إلى 1.3186.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *