استقرار الدولار الأمريكي مع وعد باول بـ “الحفاظ على” التوسع الاقتصادي

دولار

كان الدولار الأمريكي مستقراً يوم الجمعة بعد أن قال جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي إن البنك المركزي سيراقب الاقتصاد ويتصرف حسب الحاجة ولكنه فشل في إعطاء أي توجيهات جديدة حول أسعار الفائدة.

وقال جيروم باول في تصريحات اعدها في جاكسون هول ببنك الاحتياطي الفيدرالي “سوف نعمل بشكل مناسب للحفاظ على التوسع”. وقال إن الاقتصاد في “مكان مناسب” ، لكن الحرب التجارية تضعه في وضع معقد ومضطرب. وصل البنك المركزي إلي مكان غير مسبوق حيث يحاول وضع سياسة نقدية لمساعدة الاقتصاد في التغلب على التوترات الناجمة عن الحرب التجارية الأمريكية الصينية.

وقد كان التباطؤ واضحاً لعدة أشهر في الصين واليابان وأوروبا ، وبدأ للتو في الوصول إلى التصنيع في الولايات المتحدة الأمريكية مع انخفاض مؤشر نشاط مديري المشتريات في شركة IHS Markit إلى أقل من 50 للمرة الأولى منذ ما يقرب من 10 سنوات في أغسطس.

ومع ذلك ، لا تزال القوة الاقتصادية المحلية مستمرة ، حيث يقترب التضخم من 2 في المائة كما أن سوق العمل عند مستويات قوية تاريخياً.

ويبدو ان باول تراجع عن الضغوط لخفض سعر الفائدة بقوة. ودعا دونالد ترامب الرئيس الأمريكي إلى خفض كامل للنقطة المئوية وتتوقع الأسواق أن يواصل البنك المركزي تخفيف سياسته النقدية.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الخضراء مقابل سلة من ست عملات رئيسية ، بنسبة 0.1 في المائة عند 98.132 اعتباراً من الساعة 10:15 بالتوقيت الشرقي (14:15 بتوقيت جرينتش).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *