الدولار الأمريكي يتراجع بسبب قلة الوظائف في شهر أغسطس

دولار

تراجع الدولار الأمريكي يوم الجمعة بعد أن أضاف الاقتصاد وظائف أقل مما كان متوقع في شهر أغسطس ، في ما وصفه المحللون بانه مؤشر على أن الاقتصاد ما زال بالقرب من العمالة الكاملة.

وانخفض مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الخضراء مقابل سلة من ست عملات رئيسية بنسبة 0.1 في المائة عند 98.285 من الساعة 9:01 صباحاً بالتوقيت الشرقي (13:01 بتوقيت جرينتش). ويرجع ذلك إلى حد كبير إلي انخفاض عدد العمالة في كندا إلى ادني مستوى له في شهر واحد بعد أن أظهر تقرير العمالة الكندي ، الذي نشر في نفس الوقت  زيادة في العمالة أقوى بكثير مما كان متوقعا.

وبحلول الساعة التاسعة صباحًا كان زوج الدولار الأمريكي / الدولار الكندي عند 1.3184 ، مقارنة بـ 1.3340 في وقت سابق من الأسبوع السابق لاجتماع السياسة العامة لبنك كندا.

وارتفع الين الياباني ، الذي يستخدم كملاذًا آمن وقت اضطراب السوق إلى 106.82 مقابل الدولار من 107.00 قبل التقرير.

وذكرت وزارة العمل أن الوظائف غير الزراعية وصلت إلى 130000 في شهر أغسطس ، وهو أقل بكثير من الـ 160000 المتوقع. ومع ذلك ارتفع معدل المشاركة بشكل طفيف ، في حين ارتفع متوسط ​​الدخل بالساعة بنسبة 0.4 في المائة متجاوزًا التوقعات. وظل معدل البطالة ثابت عند 3.7 في المائة.

وبشكل عام لا تزال الأسواق ترى فرصة بنسبة 92 في المائة بأن يخفض بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة في اجتماع السياسة المقبل في وقت لاحق من هذا الشهر.

وفي نفس الوقت ، تراجع الباوند الاسترليني بعد أن حكمت المحكمة العليا في لندن بأن محاولة بوريس جونسون رئيس الوزراء إغلاق البرلمان الأسبوع القادم كانت قانونية. ومن المتوقع أن يستأنف الحكم أمام المحكمة العليا ، ولكنه يزيد من الشكوك حول ما إذا كانت المملكة المتحدة ستغادر الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر مع أو بدون صفقة. وسيطر المشرعون على البرلمان هذا الأسبوع ، ورفضوا طلب جونسون لإجراء انتخابات مبكرة ، وصوتوا لإجبار جونسون على تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي للمرة الثالثة.

وانخفض زوج الباوند / دولار بنسبة 0.2 في المائة عند 1.2306 بينما ارتفع زوج اليورو / دولار بنسبة 0.1 في المائة عند 1.1040.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *