تراجع الين وارتفاع عملات المخاطرة علي آمال استئناف المحادثات التجارية

عملات

تراجع الين اليوم الخميس بعد معرفة انباء عن استئناف المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين الشهر القادم ، في حين ارتفعت عملات الملاذ الأمن الآخري مثل ارتفع الدولار الأسترالي والنيوزيلندي.

وذكرت وزارة التجارة الصينية أن فريقها التجاري سوف يتشاور مع نظرائه الأمريكيين في منتصف شهر سبتمبر استعدادًا للمفاوضات في أوائل أكتوبر ، واتفق الجانبان على اتخاذ إجراءات لتهيئة الظروف المواتية. وكانت المشاعر متقلبة ، ولكن بعض المحللين بدوا حذرين.

وقال كبير استراتيجي العملات في بنك Commonwealth الأسترالي في سيدني ، جو كابورسو: “الولايات المتحدة الأمريكية ستعمل علي رفع التعريفات الجمركية الشهر المقبل وديسمبر، على حد علمنا. وهذا أمر سلبي علي الاقتصاد العالمي والاقتصاد الصيني.”

وكان الدولار أعلي بنسبة 0.1 في المائة مقابل الين عند 106.51 بحلول الساعة 03:42 بالتوقيت الشرقي (07:42 بتوقيت جرينتش).

ووصل الدولار الأسترالي إلى أعلى مستوى له خلال شهر واحد عند 0.6825 وكان آخر ارتفاع عند 0.6817 ، بينما وصل الدولار النيوزيلندي أعلى مستوى له في أسبوع عند 0.6383.

وارتفع اليورو إلى 1.1040 ، ولكنه تأثر بالبيانات التي أظهرت انخفاض الطلبيات الصناعية الألمانية بأكثر من المتوقع في يوليو بسبب ضعف الطلب الخارجي ، مما يشير إلى أن أكبر اقتصاد في منطقة اليورو قد ينزلق إلى الركود في الربع الثالث.

وانخفض مؤشر الدولار الذي يقيس قوة الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية  إلى أدنى مستوى له خلال أسبوع عند 98.32.

وكان الباوند البريطاني عند 1.2241 ، بعد ارتفاعه مقابل الدولار في أكثر من خمسة أشهر.

وتخلت حكومة بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني عن محاولات منع التشريعات التي تهدف إلي منع البلاد من مغادرة الاتحاد الأوروبي دون التوصل إلي اتفاق في 31 أكتوبر.

وقد مهدت هذه الخطوة الطريق لجونسون بأن يطلب من الاتحاد الأوروبي تمديد الموعد النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لمدة ثلاثة أشهر ، إذا فشل في التوصل إلى اتفاق انتقالي مع الاتحاد الاوروبي بحلول منتصف شهر أكتوبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *