انخفاض الباوند الاسترليني بسبب تعثر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

باوند استرليني

كان الدولار أعلي في جميع المجالات في التجارة المبكرة في اوروبا يوم الأربعاء ، حيث أن الخروج الوشيك لماي رئيسة الوزراء البريطانية نتيجة لتعثر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد كان سبباً في هبوط الباوند الاسترليني وجعله خلفية محرجة لانتخابات البرلمان الأوروبي التي ستبدأ اليوم.

وفي الساعة 03:00 صباحا بالتوقيت الشرقي (07:00 بتوقيت جرينتش) ، كان زوج استرليني / دولار عند 1.2605 ، وهو أدنى مستوى له في عام 2019 ، واستمر هبوطه بعدما استقال أندريا ليدسوم ، المشرع المكلف بتنظيم أعمال الحكومة في مجلس العموم بدلاً من تقديم مشروع تشريع اتفاقية الاتحاد الأوروبي لماي. واوضحت جريدة تايمز أن العديد من مشرعي ماي توقعوا أن تستقيل ماي خلال اليوم أو اليومين المقبلين.

وكان الباوند أيضاً نحو أدنى مستوى له في أربعة أشهر مقابل اليورو عند 1.1321.

وقال الخبير الاستراتيجي في Deutsche Bank أولريش ستيفان: “أن فرص حدوث تغيير في السلطة في لندن سترتفع قريبًا ، وكذلك فرص خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر. وكلاهما سيكون له تأثير سيئ للباوند”.

وكان مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الخضراء مقابل سلة من ست عملات رئيسية عند أعلى مستوى له في عامين عند 98.13 مع تراجع الباوند ، على الرغم من أنه ساعد أيضًا في الاجتماع الأخير للسوق الفيدرالية المفتوحة ، التي أكدت مرة أخرى إلى أي مدى البنك المركزي هو من خفض أسعار الفائدة.

كما دفعت تلك الأنباء الدولار إلى أعلى مستوي له خلال العام أمام الدولار النيوزيلندي والأسترالي خلال الليل ، بينما هبط اليوان الصيني بنسبة 0.2 في المائة علي المخاوف المتفاقمة بشأن التوقعات التجارية.

في حين يتم التركز علي انتخابات البرلمان الأوروبي ، فإن مستجدات السوق الرئيسية من اليوم سوف تأتي من سلسلة مؤشرات مبكرة لمديري المشتريات ، والتي سوف تلقي الضوء على ما إذا كانت المؤسسات المصنعة في العالم تتغلب على البداية الضعيفة التي كانت عليها حتى عام 2019 أو ما إذا كانت الاحتكاكات التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية لها آثار طويلة الأجل. ومن المقرر أن يتم تقديم مؤشر مديري المشتريات الأول لمنطقة اليورو في الساعة 4 صباحا بالتوقيت الشرقي (08:00 بتوقيت جرينتش) ، إلى جانب مؤشر المناخ التجاري الألماني IFO. وانخفض اليورو بنسبة 0.2 في المائة مقابل الدولار عند 1.1120 دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *