الدولار ثايت مع تحول الانتباه إلي قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي

دولار

بقي الدولار ثابت أمام سلة من العملات يوم الأربعاء قبل قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن سعر الفائدة في وقت لاحق اليوم ، حيث دعمت الآمال في إحراز تقدم في النزاع التجاري بين الولايات المتحدة الأمريكية والصيني معنويات السوق.

ولم يتغير مؤشر الدولار الأمريكي مقابل سلة من ست عملات رئيسية إلا قليلاً عند 97.14 بحلول الساعة 03.30 صباحًا بالتوقيت الشرقي (07:31 بتوقيت جرينتش) ، ليرتفع فوق أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر عند 96.46 الذي سجله في وقت سابق من هذا الشهر.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يقف بنك الاحتياطي الفيدرالي على السياسة النقدية تلك المرة ، لكنه يفتح الباب لخفض سعر الفائدة في الاجتماع المقبل في يوليو.

ومن المقرر أن يصدر بنك الاحتياطي الفيدرالي بيان في الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش ، يتبعه مؤتمر صحفي يعقده رئيس مجلس الإدارة جيروم باول بعد ذلك بوقت قصير.

ولكن مع وجود الكثير من الانتباه في الأسواق وضعف الدولار بنسبة 1 في الماية على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية ، يقول بعض محللي السوق إن العملة الخضراء قد تتعزز إذا أشار بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى موقف أكثر حيادية.

وقال بعض محللون استراتيجيون في بنك HSBC في مذكرة “رأي الأغلبية بين تعليقات بنك الاحتياطي الفيدرالي لا يشير إلى أي شهية معينة لخفض سعر الفائدة فوراً ، في يونيو أو يوليو” “أن ميزان المخاطر يفضل أن يكون الدولار طويل الأجل ، لأسباب ليس أقلها أن تحديد المواقع من المرجح أن يكون أخف قليلاً بعد عمليات البيع الأخيرة.”

وكان اليورو ثابت عند 1.1189 بعد تراجع بنسبة 0.2 في المائة خلال الليل ، عندما انخفض إلى أدنى مستوى له في أسبوعين عند 1.1181. وجاء الانخفاض في اليورو بعد أن قال ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي إن البنك سيحتاج إلى تخفيف السياسة مرة أخرى إذا لم يعود التضخم إلى هدفه.

ولم يتغير الدولار الأسترالي إلا قليلاً عند 0.6871 بعد أن ارتفع في اليوم السابق ، عندما أنسحب من أدنى مستوى له في خمسة أشهر ونصف عند 0.6832 ، الذي تم التوصل إليه بسبب التوقعات المتزايدة بأن البنك الاحتياطي الأسترالي قد يضطر إلى خفض أسعار الفائدة مرة أخرى.

وارتفع اليوان الصيني والدولار الأسترالي يوم الثلاثاء حيث أعادت الولايات المتحدة الامريكية والصين إحياء المحادثات التجارية قبل اجتماع الأسبوع المقبل بين الرئيسين شي جين بينغ ودونالد ترامب.

وكان الدولار منخفضاً مقابل الين عند 108.37. وفي مكان آخر ، كان الباوند البريطاني ثابت عند 1.2550 بينما كان ينتظر المتداولون أخبار عن مسابقة قيادة حزب المحافظين الحاكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *