الدولار مستقر ولكنه في موقف دفاعي مع بدء التحقيق في عزل ترامب

دولار

استقر الدولار اليوم الأربعاء ولكنه بقي في موقف دفاعي بعد بدء التحقيق في عزل دونالد ترامب ، مما زاد من مخاطر الهبوط في الأسواق.

وسوف يبدأ مجلس النواب الأمريكي تحقيق رسمي في مساءلة العزل حول ما إذا كان ترامب قد طلب المساعدة من أوكرانيا لتشويه سمعة جو بايدن نائب الرئيس السابق ومرشح الحزب الديمقراطي للرئاسة لعام 2020. وقد نفى ترامب هذه الادعاءات.

ومن غير المحتمل أن يؤدي التحقيق إلى إقالة ترامب من منصبه ، لكن هذا التطور أضاف شكوكاً جديدة في الأسواق المالية.

وقال كبير محللي السوق في شركة oanda ، جيفري هالي: “أن مساءلة التحقيق في عزل ترامب تنهي فرص إعادة انتخابه في عام 2020 ، وقد يرفع هذا حالة الحذر ويزيد من موقفه تجاه صفقات التجارة الصينية ، مما يزيد من فرص الركود العالمي العام المقبل”.

وفي يوم الثلاثاء قال ترامب في حديثه في الأمم المتحدة ، مشيراً انه سيكون أكثر صرامة بشأن التجارة قائلا إنه لن يقبل “بصفقة سيئة” في المفاوضات التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية.

وسرعان ما رد وانغ يي كبير الدبلوماسيين الصينيين قائلا: “إن بكين لن تتعرض للتهديد على التجارة أو تسمح بالتدخل في شؤونها ، بما في ذلك هونغ كونغ، ولا تعتزم للعب صراع العروش على المسرح العالمي”.

وارتفع الدولار مقابل الين بنسبة 0.3 في المائة عند 107.36 بحلول الساعة 3:08 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (7:08 بتوقيت جرينتش) ، بعد أن تراجع إلى أدنى مستوى له في أسبوعين عند 106.96 ليلة أمس.

وعاد الفرنك السويسرى الى 0.9862 فرنك للدولار الواحد من اعلى مستوى له خلال ثلاثة اسابيع عند 0.9845 فرنك للدولار اليوم الثلاثاء.

وانخفض اليورو الذي تعرض لضعف بالبيانات الاقتصادية لمنطقة اليورو في وقت سابق من هذا الأسبوع ، بنسبة 0.1 في المائة ليصل إلى 1.0996 ، ليغلق عند 1.0966 ليوم الاثنين.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الخضراء مقابل سلة من ست عملات رئيسية بنسبة 0.2 في المائة ليصل إلى 98.15.

وكما كان هناك تأثير علي الدولار من البيانات التي أظهرت أن مؤشر ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية تراجع بأكبر قدر في تسعة أشهر في شهر سبتمبر ، وهي إشارة مثيرة للقلق بالنسبة للإنفاق الاستهلاكي الذي كان يدفع الاقتصاد.

وفي نفس الوقت انخفض الباوند الإسترليني بنسبة 0.1 في المائة عند 1.2465 بعد أرتفاعه بشكل حاد يوم الثلاثاء بعد صدور المحكمة العليا بتعليق البرلمان لمدة خمسة أسابيع في الفترة السابقة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي كان غير قانوني.

وارتفع الدولار النيوزيلندي إلى 0.6325 بعد أن أبقى بنك الاحتياطي النيوزيلندي أسعار الفائدة دون تغيير ، كما هو متوقع على نطاق واسع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *