الباوند الإسترليني عند أدنى مستوي له في 2019 بسبب المخاوف من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

الباوند الإسترليني

كان الباوند البريطاني يتداول بالقرب من أدنى مستوي له اليوم الثلاثاء ، حيث زادت المخاوف من احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة ، في حين تعرض الدولار الأسترالي لضغوط بسبب التوقعات الكبيرة لخفض سعر الفائدة من قبل البنك المركزي الأسترالي. وارتفع اليورو والين حيث ينتظر المستثمرون اجتماعات وضع السياسات من قبل بنك اليابان وبنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ،  فضلا عن مؤتمر نظمه البنك المركزي الأوروبي، ومن المقرر أن يعقد كل هذا خلال الأسبوع. وقال كبير المحللين في بنك MUFG  ، ماساشي هاشيموتو: “في حين أن العملات الرئيسية تحركت قليلاً الآن ، فعندما ننظر إلى تحركات السوق خلال الأسبوع… اقرأ المزيد…الباوند الإسترليني عند أدنى مستوي له في 2019 بسبب المخاوف من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي