انخفاض اليورو بسبب ضعف الطلبات الألمانية وتراجع الدولار الاسترالي بعد أجتماع بنك الاحتياطي الأسترالي

EUR

ارتفع الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى له في أكثر من أسبوع مقابل اليورو في التعاملات المبكرة في أوروبا يوم الأربعاء ، بعد أن أظهرت بيانات أكثر مرونة من ألمانيا علي فقدان النشاط في محرك النمو التقليدي في منطقة اليورو.

انخفضت الطلبيات الواردة إلى المصانع الألمانية بنسبة 1.6 ٪ في ديسمبر ، وهو الانخفاض الشهري الثاني على التوالي وأكبر انخفاض شهري منذ يونيو. وكان الاقتصاديون يتوقعون الزيادة بنسبة 0.3 ٪ عن الشهر.

من المحتمل أن يؤدي هذا الخبر إلى بداية ضعيفة لهذا العام بالنسبة للإنتاج الصناعي الألماني ، والذي يميل إلى تتبع بيانات الطلبات مع تأخر لمدة شهر أو شهرين.

في الساعة 03:00 صباحاً بالتوقيت الشرقي (08:00 بتوقيت جرينتش) ، كان اليورو عند 1.1383 دولار ، بعد أن سجل أدنى مستوى له في أسبوعين عند 1.1380.

كما انخفض الباوند البريطاني إلى أدنى مستوى له في أسبوعين عند 1.2926 بعد تقارير تفيد بأن رئيسة الوزراء تيريزا ماي وافقت علي ما يسمى بـ “الدعم الأيرلندي” كجزء من اتفاق انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وهذا يزيد من خطر عدم تمكنها من الحصول على موافقة مجلس النواب على اتفاق الانسحاب بنهاية مارس ، عندما تغادر المملكة المتحدة الاتحاد الاوروبي رسمياً.

وارتفع الدولار مقابل معظم العملات بعد مرور خطاب الرئيس دونالد ترامب حول حالة الاتحاد دون أي مأساة بالغة. جادل ترامب مرة أخرى لتمويل جدار على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة لكنه لم يذكر حتى إمكانية إعلان حالة الطوارئ الوطنية لتحقيق هدفه.

سجل الدولار الأمريكي أقوى مكاسبه مقابل الدولار الأسترالي ، بعد أن قال محافظ البنك المركزي الأسترالي فيليب لو في خطاب له أن الخطوة التالية في أسعار الفائدة قد تكون هبوطية.

وقد استرشد بنك الاحتياطي الأسترالي منذ أكثر من عام بأن الأسعار قد تكون في أدنى مستوياتها ، وألغى أي إشارة إلى التخفيضات المحتملة الأخرى بعد ترك سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير في اجتماع السياسة في اليوم السابق. انخفض زوج دولار استرالي / دولار أمريكي بنسبة 1.4٪ إلى 0.7129 بينما انخفض زوج الدولار النيوزلندي / الدولار الأمريكي بنسبة 0.6٪ إلى 0.6847.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *