اليورو ثابتاً بعد تهديد ترامب بالعقوبات

EUR

لا يزال اليورو يكافح من أجل الاتجاه في وقت مبكر يوم الثلاثاء في أوروبا ، وسط تقارير تفيد بأن الإدارة الأمريكية تستعد لفرض تعريفات جديدة على الاتحاد الأوروبي رداً علي ما تعتبره إعانات غير عادلة لشركة الطيران العملاقة إيرباص.

وتعتبر هذه الأخبار تذكير غير مرحب به بأن تسوية حرب تجارية واحدة مع الصين قد ببساطة تحرر الولايات المتحدة الأمريكية لإطلاق حرب أخرى مع شريكها التجاري الرئيسي الآخر والمنافس التجاري ، مما يشكل تهديدًا جديدًا للاقتصاد العالمي الذي يتباطأ.

وفي الساعة 04:00 صباحاً بالتوقيت الشرقي (08:00 بتوقيت جرينتش) ، كان اليورو عند 1.1263 دولار مرتفعاً بنسبة 0.2 ٪ عن وقت متأخر من يوم الاثنين في أوروبا. وكان مؤشر الدولار ، الذي يقيس قوة العملة الخضراء مقابل سلة من ست عملات رئيسية ، دون تغيير فعلياً عند 96.572.

ويبدو ان هناك إقبالاً ضئيلاً علي الرهانات الكبيرة قبل يوم من قمة الاتحاد الأوروبي الحاسمة لاتخاذ قرار بشأن طلب رئيسة الوزراء تيريزا ماي لتمديد الموعد النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ومن المقرر أن تلتقي ماي بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في وقت لاحق من اليوم للنظر في قضيتها. ومع ذلك ، فشلت محادثاتها بين الأحزاب مع زعيم المعارضة جيريمي كوربين في إيجاد طريق بديل واضح للأمام ، وهو الأمر الذي قال الاتحاد الأوروبي إنه شرط مسبق لمنح التمديد.

وكان الباوند أعلى مقابل اليورو والدولار وسط تفاؤل حذر بأنه سيتم تجنب السيناريو الأسوأ. وسوف يشهد الأربعاء أيضًا اجتماعًا لمجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي لوضع السياسات ، حيث تبحث الأسواق عن تلميحات أخرى للاعداد المزيد من الحوافز النقدية التي يمكن ان تخفض اليورو.

ولمح رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي إلى أن البنك قد ينظر في “ضبط” نسبة الفائدة علي الاحتياطيات الفائضة للبنوك ، وهي خطوة من شأنها أن تساعد في التخفيف من تأثير معدلات الفائدة السلبية المنخفضة على ربحية النظام المصرفي لمنطقة اليورو. الا ان قليلين يتوقعون اتخاذ إجراءات علي المدى القريب ، علي الرغم من التباطؤ الواضح في الاقتصاد في الربع الأول.

واستمر ارتفاع أسعار النفط في دعم عملات السلع الاساسية مثل الدولار الكندي والروبل الروسي. وكان الدولار الأسترالي والباوند أيضاً اقوي بشكل هامشي ضد الدولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *