الباوند الإسترليني يتراجع مع فشل تمديد مهلة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

باوند إسترليني

تراجع الباوند الإسترليني يوم الجمعة حيث استمر الارتباك حول ما إذا كانت المملكة البريطانية ستغادر الاتحاد الأوروبي في الأسبوع القادم ، حيث فشل الاتحاد الأوربي في التوصل إلى اتفاق حول تمديد الخروج لبريطانيا.

وكانت بريطانيا قد طلبت من الاتحاد اusلأوروبي تمديد مدة الخروج. وكان قد صوت المشرعون في بريطانيا من حيث المبدأ على صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء ، ولكنهم عارضوا الجدول الزمني لبوريس جونسون رئيس الوزراء لتمرير صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في ثلاثة أيام.

وقد طالب جونسون بإجراء انتخابات عامة مبكرة لكنه واجه رد فعل عنيف. وقد يؤجل الاتحاد الأوروبي قراره بشأن التمديد للضغط على جيريمي كوربين الذي قال يوم الجمعة إنه سيوافق على إجراء انتخابات إذا كان قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي غير مطروح.

وانخفض زوج الباوند / دولار بنسبة 0.3 في المائة عند 1.2815 ابداء من الساعة 10:52 بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة (14:52 بتوقيت جرينتش) بينما انخفض زوج اليورو / دولار بنسبة 0.2 في المائة عند 1.1985.

وارتفع الدولار الأمريكي علي خلفية تطلع المتداولون لإجتماع السياسة المقبل لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع القادم. ومن المتوقع أن يخفض صانعي السياسة سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية بمقدار 25 نقطة أساس.

ويبدو أن الاتجاه العالمي لتخفيف السياسة النقدية قد آخذ في التوسع ، حيث خفضت كل من تركيا وإندونيسيا أسعار الفائدة يوم الخميس. وظل زوج الدولار / ليرة ثابت عند 0.1735.

وارتفع مؤشر الدولارالذي يقيس قوة العملة الخضراء مقابل سلة من العملات الرئيسية بنسبة 0.2 في المائة عند 97.558. وكان الين الياباني ثابتًا حيث كان زوج الدولار / ين عند 108.60.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *