ارتفاع الدولار بعد المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين

دولار

كان الدولار أعلي قليلاً أمام معظم نظرائه في التعاملات المبكرة في أوروبا يوم الأربعاء ، مدعوم بتقارير جديدة تشير إلى عدم إحراز تقدم في المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. ومع ذلك ، فقد استقر بثبات في نطاق ضيق حيث ينتظر السوق نهاية اجتماع السياسة الذي سيعقده الاحتياطي الفيدرالي لمده يومين.

وكان مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الخضراء مقابل سلة من ست عملات رئيسية ، عند 95.928 ،  بارتفاع 0.1% عن وقت متاخر من يوم الثلاثاء.

ومن المقرر أن يصدر مجلس الاحتياطي الفيدرالي بيان سياسته في الساعة 2:00 بعد الظهر بالتوقيت الشرقي (18:00 بتوقيت جرينتش) ، ويبدو أن الأسواق قد سعرتها للتخفيف من موقفها ، على الرغم من أنه بعيد كل البعد عن الشكل الذي قد يتخذ.

ومن أكثر الاهتمامات ما يسمى بــ “خريطة النقاط” التي تحدد توقعات أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة بشأن المعدلات التي ستكون عليها أسعار الفائدة على مدى عامين ، ويتوقع الكثيرون ان يظهر ذلك أن توقعات زيادة أسعار الفائدة قد انخفضت منذ الاجتماع الأخير لبنك الاحتياطي الفيدرالي. وهناك أيضاً بعض الآمال في الادلاء ببيان أكثر وضوحاً بشان الموعد الذي سيتوقف فيه بنك الاحتياطي الفيدرالي عن تقليص ميزانيته العمومية ، وعلي اي مستوي.

وحذر مارك تشاندلر ، الشريك الإداري في بنك Bannockburn Global Forex ، من أن السوق قد يتوقع الآن الكثير من البنك الفيدرالي ، قائلا ان الغالبية العظمي من مسؤولي البنك الاحتياطي الفيدرالي توقعوا الحاجة إلى زيادة معدلين أو أكثر في الاجتماع الأخير. وكتب تشاندلر في معاينة للاجتماع وأشار إلى ان الظروف المالية مثل عوائد السندات قد خفت بالسرعة التي كانت عليها في نهاية العام 2018.

وفي الساعة 04:00 صباحًا بالتوقيت الشرقي (08:00 بتوقيت جرينتش) ، تراجع اليورو أمام الدولار عند 1.1351 دولار ، في حين انخفض الباوند أيضًا بنسبة 0.2٪ إلى 1.3239 دولار.

وتراجعت الباوند قليلاً بعد التقارير التي تشير إلى ان الاتحاد الأوروبي سيتخذ موقفاً متشدداً مع اي طلب من رئيس الوزراء تيريزا ماي لدفع المهلة التي حددت في 29 مارس لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ومن المقرر ان يبداً قاده الاتحاد الأوروبي قمة في بروكسل في وقت لاحق من اليوم ومن المتوقع ان تقدم ماي طلبها صباح يوم الخميس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *